Photogallery

About Us

E-mail Print PDF

 

قباني

اسم اسرة من الأسر الاسلامية الشريفة في بيروت، لعلّه نسبة الى قبيلة قبّان العربية التي تسكن وادي غميقة بالحجاز، وهو أن أصل الأسرة من أشراف الحجاز ترجع بنسبها الى الأمام زين العابدين أحد أحفاد الأمام الحسين ابن أمير المؤمنين علي بن ابي طالب. ثم انتقلت إلى جهات العراق فأقام اجدادها فيها، وفي عهد الحروب الصليبية أقبل بعضهم إلى سورية، وانضموا إلى جيوش السلطان صلاح الدين الأيوبي لمحاربة الاعداء، فسكنوا أولاً في مدينة جبيل بلبنان، ثم تحوّلوا إلى بيروت، ولما كان عبد الله باشا والياً على عكا انتدب إليه السيد مصطفى آغا القبّاني والد الشيخ عبد القادر، وجعله قائداً لعسكره، وعند سقوط عكا سنة 1832 م بيد إبراهيم باشا وقع مصطفى جريحاً، وأرسل إلى وادي النيل، فكلفه محمد علي باشا أن يخدمه بالأمانة التي خدم بها عبد الله باشا على أن يعيّنه امير لواء، ويعوّض عليه كل مل خسر، إلاّ أنه زايل مصر متنكراً، ينتقل من بلد إلى بلد حتى بلغ القسطنطينية، فأكرمته الدولة العثمانية، وجعلت له راتباً كافياً لمعيشته، فاستاء ابراهيم باشا منه، ثم أبعد عائلته إلى جزيرة قبرص، فأقاموا فيها إلى ما بعد خروج إبراهيم باشا لبنان وحينئذ تسنى للسيد مصطفى أن يعود إلى بيروت بعائلته التي لم تزل فيها إل الزمن الحاضر.

وأشهر من برز أبناء أسرة القباني في بيروت: سعد الدين باشا القباني عضو مجلس الإدارة المنتخب سنة 1892 م، والشيخ أحمد قباني عمدة المعارف وأحد علماء بيروت في القرن 19 م، وعبد الغني باشا القباني أحد أعيان بيروت في أوائل هذا القرن، والشيخ عبد القادر مصطفى القباني (1848 ـ 1935) الذي أنشأ أول مطبعة عربية إسلامية في بيروت عام 1874، كما أنشأ "مطبعة جمعية الفنون" وجريدة باسم "ثمرات الفنون" كانت أول جريدة مساهمة في هذه البلاد، وهو الذي أسس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في سنة 1879 م، وقد تولى رئاسة بلدية بيروت في سنة 1898، ونجله نجيب بك القباني وزير العدلية في الوزارة اللبنانية الأولى (1926)، ومحمد علي بك القباني، ونجله العلامة الشيخ راغب القباني والد سماحة مفتي الجمهورية الدكتور الشيخ محمد رشيد القباني، والمحامي رشدي بن عبد القادر قباني، والسفير نجاتي بن نجيب عبد القادر القباني، الوزير والقاضي وعضو المجلس الدستوري ورئيس الخدمة المدنية الدكتور خالد قباني، والمهندس والنائب عن بيروت محمد جميل ورئيس النادي الثقافي العربي السابق في بيروت، والدكتور مروان قباني المدير العام للأوقاف الإسلامية والمدير العام لدار الفتوى، والمحامي عبد العزيز القباني الرئيس السابق لجمعية متخرجي المقاصد، وغيرهم من ابناء آل القباني الكرام.

 

Last Updated on Thursday, 23 September 2010 04:19